اخبار مميزةليبيا

النعمي: لا فرق بين المرتزقة وأعضاء مجلسي النواب والدولة

رأى عبد الحميد النعمي، وزير الخارجية الأسبق في “حكومة الإنقاذ” المنبثقة عن انقلاب “فجر ليبيا” والمرشح الرئاسي، أنه لا فرق بين المرتزقة وأعضاء مجلسي النواب والدولة، على حد قوله.

وقال النعمي في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إنهاء البرلمان ومجلس الدولة الآن بعد ما شهدناه من تزييف للحقائق والاستخفاف بإرادة الليبيين من جانب المجلسين”، بحسب وصفه.

وأضاف “لا حل أمام الليبيين إلا بالبحث عن حل خارج الصندوق والخروج من المهزلة التي يفرضها عليهم ممثليهم في المجلسين”، وفقا لتعبيره.

وتابع “لقد تحول المجلسان إلى مجموعة ضغط أي -لوبي- لها مصالح تختلف بل تتعارض مع مصالح الشعب الليبي. ما هو الفرق بينهم وبين المرتزقة الذين يقتلون من أجل المال”، على حد زعمه.

واستطرد “يبدو أنهم هم أيضا مستعدون للتضحية بالوطن ودماء أبنائه من أجل الامتيازات الهائلة التي اغتصبوها… هل سنرى قريبا ظهور شخصية وطنية تقود عملية الإنقاذ”، بحسب حديثه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى