اخبار مميزةليبيا

مجلة فرنسية: منصب ستيفاني صمم خصيصا لأجلها وهو مصدر توتر بين الروس والأمريكين

قالت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، إن تفويض ستيفاني ويليامز المستشارة الأممية في ليبيا بمنصب لا يخضع لمجلس الأمن يعكس التوترات بين الأمريكيين والروس، وأن ويليامز في قلب المواجهة بين الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية في مواجهة روسيا.

أضافت أن منصب ويليامز مُصمم خصيصًا لها، وهو مصدر توتر في موسكو، وأن نائب ممثل روسيا لدى الأمم المتحدة، قال إن المشكلة أن المنصب لا يخضع لمجلس الأمن، ولكن فقط لغوتيريش، و ويليامز ليست ملزمة بالإبلاغ عن ما تفعله في ليبيا، أو الحصول على الموافقة أو تبرير اختياراتها لأعضاء مجلس الأمن، ومن هنا تأتي أولوية تعيين مبعوث خاص.

وتابعة المجلة أنه بالنسبة للدبلوماسية الروسية، عمل ويليامز غير شفاف، و الروس والأميركيين مختلفين في الملف الليبي، وغوتيريش صعد على مجلس الأمن بإعلان تعيين الجوكر الأمريكي ويليامز، في منصب المستشار الخاص قبل أسابيع قليلة من اجتماع المجلس في يناير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى