اخبار مميزةليبيا

وزارة نفط الدبيبة: من قام بقفل الحقول والموانئ النفطية هم من أعطوا الإذن بالفتح

قالت وزارة النفط والغاز بحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، اليوم الأربعاء، إن «مَن قام بقفل الحقول والموانئ النفطية هم مَن أعطوا الإذن بالفتح»، مؤكدة أن اللجنة التي كلفتها متابعة الملف اتضح لها «بأنه لا علاقة لأي مكون أو تكتل مدني بعملية الإقفال».

وأكدت الوزارة، في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك»، أنها تابعت أزمة إقفال بعض الحقول والموانئ النفطية منذ بدايتها من خلال لجنة شكلتها لهذا الغرض، وتواصلت مع الحكماء والأعيان وشرائح المجتمع الأخرى في جنوب وغرب وشرق البلاد للوقوف على حقيقية دوافع عملية الإقفال.

وأضافت وزارة النفط والغاز أنه «على الرغم من وجود أسباب ومطالبات لأهل المناطق المجاورة للمواقع النفطية، البعض منها مشروع، لكنهم لم يقوموا بالمشاركة في عملية الإقفال الأخيرة ولا بالموافقة عليها».

ورأت وزارة النفط والغاز أن «عملية استئناف الإنتاج سيكون لها مردود إيجابي على الاقتصاد الليبي، إضافة إلى البنية التحتية لقطاع النفط»، مطالبة «الجميع بتحييد قطاع النفط والغاز عن التجاذبات السياسية ووضع مصلحة دولة ليبيا فوق كل اعتبار».

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى