اخبار مميزةليبيا

أمين حركة الشعب التونسية: لا حل للأزمة الحالية بمنأى عن القبائل الليبية

التقى، اليوم الجمعة،  وفد اتحاد القبائل الليبية بالعاصمة التونسية أمين حركة الشعب التونسية ” زهير المغزاوي ” وعضو المكتب السياسي ” محمد مسيليني ” ورئيس قسم العلاقات الخارجية بالحركة ” محمد بوشنيبة “

وتناول اللقاء، عرض مبادرة اتحاد القبائل الليبية المتمثلة في رفع شعار سبعة لاءات من أجل إنهاء الأزمة وسحب الثقة من كافة الأجسام السياسية الموجودة وتنظيم الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وخلال اللقاء قال رئيس اتحاد القبائل الليبية ” الطاهر الشهيبي ” إنهم يعولون على دعم حركة الشعب وشركائها لهذه المبادرة من أجل الدفع نحو تنظيم الانتخابات ورفع الوصاية الأجنبية على ليبيا وتعيين مندوب أممي من الاتحاد الافريقي أو دول الجوار.

ومن جانبه، أكد الأمين العام لحركة الشعب التونسية زهير المغزاوي أنه لا حل للأزمة بمنأى عن القبائل الليبية، مضيفا أن الذين قاموا بالمبادرات السابقة لإنهاء الأزمة فشلوا لأنهم لا يمثلون الليبيين.

كما اعتبر المغزاوي أن ما حدث في ليبيا في عام 2011 هو تدخل استعماري امبريالي وليس ثورة، حيث تم اقتلاع نظام شرعي بقوة السلاح.

وأضاف المغزاوي أن أمن تونس واستقرارها لا يتحقق بمعزل عن أمن واستقرار ليبيا.

مؤكدآ أن حركة الشعب تدعم مبادرة اتحاد القبائل الليبية دعما كاملا.

كما أشار المغزاوي إلى أنه بإمكان القبائل الليبية التعويل دوما على حركة الشعب من أجل الدفع في اتجاه الحل الداخلي وتنظيم الانتخابات وإنهاء الوصاية الأجنبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى