اخبار مميزةليبيا

رفائيل لوزون: ثورة 17 فبراير تمت سرقتها

اعتبر رافائيل لوزون رئيس ما يعرف “اتحاد يهود ليبيا” أن ما وصفه بثورة 17 فبراير قد تم إجهاضها وسرقتها من قبل الذين يتهافتون على السلطة بدعم أجنبي، مطالبا بمشاركة كل المكونات الثقافية في الانتخابات التشريعية والرئاسية في بلادنا ليبيا.

وقال «لوزون»، في منشور له بفيسبوك، «لقد انتفض الشعب الليبي في 17 فبراير في أغلب المدن الليبية من أجل إقامة الدولة المدنية الديمقراطية، لكن وللأسف وبعد مضي ما يقرب من 12 سنة، لم يتحق هذا الهدف، بسبب الصراع على السلطة».

واضاف «لقد أجهضت الثورة أو سرقت، من قبل الذين يتهافتون على السلطة بدعم أجنبي، وإن الدين يتصدرن المشهد الحالي قد أخفقوا في الخروج ببلادنا إلى بر الأمان وما الأحدات المؤسفة التي حصلت أول أمس بالعاصمة طرابلس بين المؤيدين لحكومة الوحدة الوطنية والحكومة المكلفة من قبل مجلس النواب إلا دليلا واضحا على هذا الفشل».

واختتم بقوله، «لقد حان وقت البحت عن البديل الثالث من أجل الإشراف على انتخابات تشريعية أولا والاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات الرئاسية تشارك فيها كل المكونات التفافية لبلادنا حتى نبداء في بناء الدولة المدنية الديمقراطية دولة المؤسسات والقانون التي يحلم بها الشعب الليبي».

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى