ليبيا

قزيط: الدبيبة ناكر لجميل مجلس الدولة.. فلولانا لرحل

قال عضو مجلس الدولة الاستشاري بلقاسم قزيط إن عبد الحميد الدبيبة لم يكن موفقًا في الهجوم على مجلسي الدولة والنواب، لسببين هما أن الدبيبة حصل على ثقة حكومته من البرلمان، وثانيًا أن هذين الجسمين السياسيين، جاءا بانتخابات وبإرادة شعبية رغم التشكيك بشرعيتيهما.

قزيط أشار في تصريحات صحفية، إلى أن البرلمان ومجلس الدولة يمكن أن يغادرا، لكن عبر الانتخابات، في حين أن الدبيبة يجب أن يغادر عندما تنتهي مدته لهذا السبب فإن القول إنه سيبقى في الحكم حتى الانتخابات، فيه مغالطة كبرى وتعنت، بل فيه تجاوز للمنطق السياسي.

واعتبر أن “تهجم الدبيبة، على مجلس الدولة ينم عن غباء سياسي، فلو وافق مجلس الدولة على الحكومة الجديدة برئاسة فتحي باشآغا، ما كان الدبيبة موجودًا اليوم، وهذا بصراحة نكران من الدبيبة“.

ولفت إلى أن موقف الدبيبة يدل على حمق سياسي ونكران لجميل مجلس الدولة، لأن بقاء الدبيبة مرهون بموقف مجلس الدولة، وإذا قبل مجلس الدولة بحكومة باشآغا لن يكون أمامه إلا المغادرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى