ليبيا

سفينة إغاثة تطلب من البحرية الليبية مكاناً آمناً لإنزال مهاجرين أنقذتهم

وجهت منظمة “إس أو إس المتوسط” التي تحمل سفينتها الإنسانية “أوشن فايكينغ”، ثمانية طلبات إلى السلطات البحرية لتخصيص مكان إنزال آمن لـ 296 مهاجرا أنقذتهم بحاجة إلى رعاية عاجلة.

وأوضحت المنظمة أن الطلبات تم تقديمها إلى السلطات البحرية المختصة (الليبية والمالطية والإيطالية)، منذ عمليتي الإنقاذ الأوليين في 19 مايو”.

وقالت المنظمة غير الحكومية في بيان لها، إن من بين المهاجرين 49 قاصرا أحدهم رضيع يبلغ 3 أشهر، و 6 نساء حوامل.

وذكر متحدث باسم المنظمة لفرانس برس، أنه رغم الطلبات التي وجهتها المنظمة، لم يتم العثور على حل للناجين من النساء والرجال والأطفال الموجودين حاليا على متن السفينة التي لا يمكن أن تكون سوى ملجأ مؤقتا.

وأشار مسؤول طبي في مقطع فيديو تم تصويره في السفينة، إلى ظهور علامات عنف على بعض الناجين تعرضوا له أثناء إقامتهم في ليبيا، فيما أصيب آخرون أثناء الإبحار أو يعانون أمراضا مزمنة، ويتطلب العديد من الأمراض علاجا طبيا على اليابسة.

وتعتبر المنظمة الدولية للهجرة أن وسط البحر الأبيض المتوسط أخطر طريق للهجرة في العالم، وقدرت الوكالة التابعة للأمم المتحدة عدد من قضوا والمفقودين في هذه المنطقة بما لا يقل عن 1553 عام 2021.

ومنذ فبراير 2016 أنقذت “إس أو إس المتوسط” 35630 مهاجرا (نساء ورجال وأطفال) عبر سفينتي “أكواريوس” و “أوشن فايكينغ”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى