اخبار مميزةليبيا

الجرو: شيخنا الجليل الصادق الغرياني شوكة في حلق الخونة والعملاء

اعتبر  إحميد الجرو، الناطق باسم لواء الصمود،  أن المفتي المعزول الصادق الغرياني،  «شوكة» في حلق الخونة والعملاء، على حد وصفه.

وقال  الناطق باسم لواء الصمود الذي يقوده المعاقب دوليا صلاح بادي، في منشور له على فيسبوك، “حفظ الله شيخنا الجليل ومفتي البلاد فضيلة العلامة الدكتور الصادق عبدالرحمن الغرياني، سيكون شوكة في حلق المتخاذلين والخونة والعملاء”.

يشار إلى أن المفتي المعزول الصادق الغرياني، كان قد حرّض حكومة الوحدة المؤقتة، على إعلان الحرب على شرق ليبيا وقتال حكومة فتحي باشاغا والجيش الليبي، من «أجل تحرير الحقول النفطية»، بحسب تعبيره.

وطلب الغرياني الذي عاد مؤخراً إلى ليبيا بعد سنوات من إقامته في تركيا، خلال ظهوره السبت الماضي، من حكومة الدبيبة عدم السكوت عن ذلك والتهاون مع من زعم أنهم تسببوا في خسارة كبيرة للبلاد تقدّر بالمليارات، وفقا لادعائه.

وأضاف “هؤلاء لا تجوز معهم المصالحة وإنما لابدّ من إقامة القصاص وإيقاع العقوبة الشرعية عليهم وأنّه يجوز قتالهم حتى ينتهوا، ولن يسمح لأحد بأن يقول إن ذلك يعتبر إراقة للدماء، لأن إراقة دمائهم سينهي دماء أكبر”، على حد زعمه.

وأثارت هذه الدعوة جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استنكر العديد من الناشطين تحريضه على الاقتتال الداخلي وسفك الدماء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى