ليبيا

بويصير من أمريكا: الليبيون في الخارج لا دخل لهم بسرقة المال العام وتبديده

دافع محمد بويصير المقاول الأمريكي ذو الأصول الليبية، عن الليبيين من مزدوجي الجنسية، وقال إن الليبيين فى الخارج ليس لديهم ميليشيات، ولا يخطفون الناس ولا يقتلونهم ويلقونها على قارعة الطريق، ولا يطلقون النار عشوائيا فيقتلون الأطفال، ولا يتولون مواقع يقومون من خلالها سرقة المال العام، ولا يهربون النفط ومشتقاته، ولا يجمعون الخردة ويصدرونها، وفق قوله.

أضاف على فيسبوك قائلًا: “كما أنهم لا يستولون على أراضٍ الغير، وهم لا دخل لهم بتبديد المال العام، ولا يعينون فى السفارات بلا جدوى، أو يقومون بالعبث بحياة الناس، بعض الليبين مزدوجى الجنسية يشارك فى مؤتمرات تعقدها جهات دولية بخصوص الأزمة فى ليبيا، أو يحاول المشاركة فى حياة سياسية غائبة، وفى اعتقادى أنهم يخطئون فى ذلك، لأن من يفسد الحياة السياسية فى ليبيا سيحاول أن يقنع الناس إن الليبيين فى الخارج هم السبب فى الأزمة وكثير من الناس سيصدق، وانسحابهم من هكذا نشاطات أفضل لهم، خاصة وأن الموقف يسيطر عليه المفسدين، ولا يمكن لأي جهد يقوموا به أن يحلحل الأزمة”.

واختتم: “لا أحد يستطيع حرمانك بأن تقول رأيك ومن الأفضل أن تتوقف عند هذا المستوى ، واهتم بشئونك وعملك، وإن استطعت مساعدة احد فى مواجهة هذه الظرووف السيئة لا تتأخر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى