ليبيااخبار مميزة

إدارة الإعلام بحكومة الدبيبة: لم تقع إصابات بمظاهرات طرابلس

نفت إدارة الإعلام والاتصال الحكومي التي يرأسها وليد اللافي وقوع إصابات بين المتظاهرين، وذلك بعد إطلاق مليشيات موالية للدبيبة الرصاص عشوائيا لتفريقهم من طريق السكة بطرابلس.

ونشرت الإدارة بيانا مقتضبا عبر “فيسبوك” قالت خلاله إنها تنفي ما تم تداوله من شائعات وأخبار زائفة عن وقوع إصابات في تظاهرات أمس الجمعة بطرابلس، وطالبت وسائل الإعلام إلى تحري الدقة في نقل الأخبار، وفق ادعائها

ووصل مساء اليوم الجمعة عدد من المتظاهرين إلى مقر حكومة الدبيبة احتجاجا على تردي الأوضاع بالدولة، ورددوا هتافات تطالب برحيله.

بدورها، قامت مليشيات مسلحة موالية للدبيبة بإطلاق النيران صوب المتظاهرين أمام مقر رئاسة الوزراء في طريق السكة بطرابلس لتفريقهم.

وتزامن ذلك مع خروج تظاهرات في عدة، ردد خلالها المتظاهرون هتافات وشعارات تطالب بحل الأجسام السياسية المسؤولة عما آلت إليه أوضاع البلاد السياسية والاقتصادية والصحية المتردية والتي انعكست على حياة المواطن وزادت من معاناته اليومية في كافة مناحي الحياة، ومنها ارتفاع الأسعار، ونقص الوقود، وآخرها أزمة الكهرباء.

وفي هذا الصدد أعلن تيار “بالتريس” الشبابي من ميدان الشهداء في طرابلس عن عدد من المطالب أولها التعجيل بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

كما طالب التيار بتفويض المجلس الرئاسي أو المجلس الأعلى للقضاء لحل جميع الأجسام السياسية والتنفيذية، بالإضافة إلى حل أزمة الكهرباء وعرض الحقائق للشعب.

وأضاف البيان بعض المطالب الأخرى منها إلغاء مقرر مقترح رفع الدعم عن الوقود، وتحديد سعر الخبز، كما طالبوا بخروج كل القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى