اخبار مميزةليبيا

أشرف الشح: هناك بدلة تُفصل لأشخاص بأعينهم ولن تُجرى الانتخابات الرئاسية ولو بعد 10 سنوات

اعتبر أشرف الشح، المستشار السابق لمجلس الدولة ‏الاستشاري، أنه بعد فشل مشاورات جنيف، قد أصبح الحديث عن الخلافات حول شروط الترشح، تأكيد على أن هناك بدلة تُفصل لأشخاص بعينها، ولن تُجرى الانتخابات الرئاسية ولو بعد 10 سنوات.

وقال «الشح»، في تصريحات تلفزيونية رصدتها «الساعة24»، إن عبة عقيلة والمشري هي التمطيط والمماطلة، وهدفهم الرئيسي تمكين حكومة الصفقة من السيطرة على كل مقدرات البلد، وفشل حوار جنيف ليس بجديد.

وأضاف «شروط الترشح ليست السبب الحقيقي للخلاف، بل السبب الحقيقي هو عدم إعطاء المسار الحقيقي للوصول للانتخابات، إلى أن يضمنوا مكاسبهم الأخرى»، مشيرا إلى أن إعلان عقيلة صالح عن لقاء جديد بعد عيد الأضحى، كما أنه سيزور أنقرة يوم الأحد بترتيب من المشري وعبدالله اللافي، مؤشرات أنه يسعى للتوافق بسبب الحراك الذي بدأ يظهر في المنطقة الشرقية ضده.

وتابع «البعض يتصور أنه لو تمكن الأهوج باشاغا من السيطرة على طرابلس، سيتمكنوا من تقرير مصير الليبيين طيلة 10 أو 15 عامًا، ولن يقيموا انتخابات والمشري كان يحاول بدخوله في اجتماعات جنيف والقاهرة إنقاذ شريكه، لأنه يدرك أنه في حالة انهيار عقيلة سينهار هو أيضًا، ولن تكون له أي قيمة».

واعتبر أن «أبسط طفل في ليبيا يعلم أن هؤلاء أصحاب مصلحة في البقاء، وسيعملوا المستحيل ليمنعوا الليبيين من الانتخابات»، مشيرا إلى أن ستيفاني ويليامز لا تملك الأدوات التي كانت تملكها سابقا، بسبب الانقسام الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى