اخبار مميزةليبيا

الدبيبة: وضعنا في الصحة جيد جداً ونحتاج فقط استفاقة لأنفسنا

قال عبدالحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة:” هناك عشوائية في إدارة البرامج والقطاع الصحي بشكل عام، وسنقدّم الدعم الكامل لاستقرار وتغيير مسار العلاج من الخارج للداخل”.

جاء ذلك خلال اجتماع الدبيبة، مع وكيل وزارة الصحة لشؤون المراكز الطبية توفيق الدرسي، وعدد من مديري المراكز الطبية ورئيس لجنة صندوق التضامن الاجتماعي، ومستشار وزير المالية، ورئيس جهاز الخدمات العلاجية، ويعتمد البرنامج الوطني لجراحة القلب المفتوح.
وأضاف الدبيبة، في كلمته، إن المرضى الليبيين يتم إخراجهم من المستشفيات في بعض الدول وهذا شيء مخجِل، وسيتم تخصيص 80 مليون دينار لكافة البرامج الطبية العاجلة.
وتابع:” استُنزِفنا من عمليات العلاج بالخارج والمصاريف التي نقوم بها يوميًا، وكل شهر تخرج مبالغ ضخمة للعلاج بالخارج” .
ولفت إلى أن أغلب من يُعالجون في الخارج من مرضى الأورام، بسبب نقص الجرعات، لنرى أين وصل بنا الإهمال”.
وتابع الدبيبة:” وضعنا في الصحة جيد جدًا، نحتاج فقط استفاقة لأنفسنا ولإمكانياتنا ولمراكزنا ومرضانا، وهدفنا تقليل المرضى المسافرين إلى خارج الوطن”.
وتابع:” لابد من استرجاع ثقة المواطن الليبي في الطبيب، عبر البرامج المستمرة والاستفادة من الإمكانيات ومعاملة المواطن بشكل آدمي، وإنهاء العبث الحاصل في المستشفيات حتى تلك التابعة للقطاع الخاص”.
وشدد على استكمال تغطية تكاليف الإقامة والتنقل للمرضى في المنطقة الجنوبية والتي تُحدّد مواعيد علاجها في الشرق أو الغرب.
وقال الدبيبة:” نريد الدخول في مشروعات حقيقية تفيد الشعب، إلى جانب البرامج الصحية كزراعة القرنية والقوقعة وعلاج مفصل الركبة وعمليات القلب المفتوح، التي لابد أن ترى المشروعات الصحية النور لقفل الطريق أمام السماسرة في الداخل والخارج” .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى