ليبيا

شلقم: الطغاة عاشوا طويلاً في منطقتنا العربية.. ومنهم صدام حسين

قال عبد الرحمن شلقم وزير الخارجية الأسبق، إن الطغاة والقادة الديكتاتوريين لم يعد لهم وجود في أوروبا وأمريكا ولا في آسيا، بينما عاشت طويلاً في المنطقة العربية، خاصة في الأنظمة الآيديولوجية، وفق قوله.

أضاف في مقال بصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، أن “المسافة بين القيادة والطغيان كثيراً ما تكون قصيرة جداً، والطغيان يزرع الفساد ويدمر الأوطان ويهلك الناس… وفي الأنظمة الديمقراطية يكون التغيير سلمياً، وجورج بوش الابن لم يكن قائداً وقوته كانت من قوة بلده لا من قوته القيادية كما يقول المؤلف، وهو يرى أن باراك أوباما صنعه جورج بوش وكان صعود أوباما إلى هام الرئاسة الأميركية بفضل غضب الأميركيين من نموذج بوش وقدرات أوباما القيادية”.

وتابع شلقم في مستهل تعقيبه على كتاب “القائد بين السياسة والسلطة والنفوذ” للكاتب العراقي قصي محبوبة، أن “الكاريزما المدمرة هي نوعية معينة من الشخصية الفردية التي بموجبها يتميز الفرد على الناس العاديين ويتعاملون معها على أنها شخصية موهوبة وفوق مستوى الناس الآخرين، وتصل إلى حد اعتبارها خارقة، أو اعتبارها لها صفات محددة ولكنها صعبة المنال مما يخرجها من حدود الإنسان العادي إلى الإنسان الخارق، فينظر إليها الأفراد على إنها إعجازية. ويضيف المؤلف: الكاريزما العالية التي يمتع بها بعض القادة، كانت سبباً في نهجهم الاستبدادي ووصولهم إلى قمة الطغيان. ويعتبر أدولف هتلر وجوزيف تيتو اليوغسلافي وفيديل كاسترو وصدام حسين أمثلة على ذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى