ليبيا

الرميح: لا نقبل أن يأتي مسؤول غربي ويصف الليبيين بالديناصورات

أكد مستشار المنظمة الليبية لدراسات الأمن القومي، رمزي الرميح، أن مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة السابقة، ستيفاني وليامز، لم تكن لتتجرأ أن تصف السياسيين الليبيين بالفاسدين إذا لم يكن هناك دليل، مشيرا إلى أن الكل أسهم بشكل مباشر أو غير مباشر في تعطيل العملية الانتخابية وتأجيل الانتخابات.

وقال الرميح في تصريحات تلفزيونية: “يجب ألا نقبل بأن يأتي مسؤول غربي، ويصف الليبيين بالديناصورات، أو الفاسدين، ونأسف بمرارة أن تُعيب مسؤولة مثل ستيفاني في الليبيين، وتصفهم بأنهم فاسدين”.

وأضاف “تصريحات السفير الأمريكي، كانت واضحة، بأن سيف الإسلام معمر القذافي يمثل القنبلة، التي يمكن أن تنفجر، إذا حدثت انتخابات، كما صرحت السفيرة البريطانية بأن نجاح سيف الإسلام في الانتخابات، سوف يكون عائقًا أمام دول كبرى في التعامل معه”.

وتابع “هناك وثيقة مُسربة تحت بند «سري عاجل»، تم توجيهها من مسؤول بحكومة الدبيبة، إلى وزير الداخلية، يوم 2 ديسمبر 2021م، تطالبه بوقف الانتخابات، فالكل أسهم بشكل مباشر أو غير مباشر في تعطيل العملية الانتخابية وتأجيل الانتخابات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى