ليبيا

الجيلاني: توقيع اتفاق لمنع الاقتتال في مناطق الساحل من جنزور إلى رأس جدير وجبل نفوسة

أفاد النائب الأول لرئيس مجلس أعيان وحكماء الزاوية “جمعة الجيلاني”، بأن القيادات العسكرية من جميع الأطراف التي وقعت على اتفاق أمني أخير، أكدت رفضها لأي صدام مسلح والالتزام بالاتفاق الذي وقع بعد اشتباكات ورشفانة.

وأكد “الجيلاني” في تصريحات تلفزيونية، أن الأطراف العسكرية المعارضة لحكومة الوحدة تسعى الآن لإجراء الانتخابات للخروج من الانقسام السياسي، مشيرا إلى عزمهم عقد ملتقى الأسبوع القادم تشارك فيه كل الأطراف لدعم الاستقرار عبر توقيع اتفاق يضم مناطق الساحل من جنزور إلى رأس جدير وجبل نفوسة بالكامل.

وكان أعيان وحكماء ومؤسسات المجتمع المدني بمدينة الزاوية قد أكدوا رفضهم للحرب في المنطقة الغربية، وتضامنهم مع منطقة ورشفانة في دعم السلم الاجتماعي والمصالحة بين كافة الأطراف ودعم بناء الدولة المدنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى