ليبيا

أوحيدة: أطالب النائب العام بالتحقيق مع «الكبير» بتهمة التخابر مع الانجليز

طالب عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة النائب العام بالتحقيق مع الصديق الكبير محافظ مصرف ليبيا المركزي بتهمة التخابر مع بريطانيا.

قال أوحيدة في تصريحات صحفية، إن استقبال الصديق الكبير للسفينة البريطانية يؤكد أنه رجل بريطانيا في ليبيا، ومثل هذه التصرفات تصنف في القانون الليبي بالتخابر مع أطراف أجنبية.

أضاف أوحيدة: “الصديق الكبير مسؤول عن الفساد المستشري في ليبيا بسبب تمويله حكومة الدبيبة المنتهية الولاية والمليشيات، ثم ما علاقة وزيرة خارجية الدبيبة في استقبال بارجة عسكرية بريطانية، كما أن استقبال سفينة الإنزال البريطانية في قاعدة طرابلس البحرية دليل على تغلغل بريطانيا في الأزمة الليبية.”.

وتابع أوحيدة “بريطانيا يفترض بها أن تنأى بنفسها عن التغلغل في أزمة ليبيا ولكن دورها سلبي في كل القضايا العربية والإسلامية، والدبيبة وحكومته يعملون وفق سياسة الأمر الواقع في ظل العلاقات المشبوهة لاستمرار شرعيته المستمدة من بريطانيا وتركيا و أمريكا، وطرابلس مختطفة من الدبيبة والمليشيات التي تعمل بالمقابل المالي من عائدات النفط”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى