غسان سلامة المتواطئ مع “مليشيات طرابلس” و”الليبية المقاتلة”.. بكم اشترته قطر؟

هاجم المبعوث السابق للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة، عملية الجيش الوطني الليبي ضد المليشيات المسلحة والمرتزقة داخل البلاد.

وقال سلامة في مقابلة مع “مركز الحوار الإنساني” نقلتها وكالة “فرانس برس”: “لم أعد أملك أي دور، ففي اليوم الذي هاجم فيه طرابلس، حظي (القائد العام للجيش المشير خليفة) حفتر بدعم غالبيتهم، في حين كنا نتعرض للانتقاد في ليبيا لأننا لم نوقفه”، حسب تعبيره.

وزعم سلامة أن هجوم القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر على العاصمة طرابلس (عملية تحرير البلاد من المليشيات والمرتزقة) أدى إلى توقف عملية السلام “التي عملنا عليها لمدة عام كامل” على حد قوله.

وأضاف المبعوث السابق للأمم المتحدة في ليبيا: “هنا تفهمون أن نفاق تلك الدول، في هذه المرحلة، وصل إلى مراحل تجعل من عملكم إشكاليا جدا”، واصفا إياها بطعنة في الظهر في ملف الأزمة الليبية المتعثر.

وواصل الدبلوماسي اللبناني زاعما أن هناك دولًا مهمة لم تكتف فقط بدعم (المشير خليفة) حفتر، بل تواطأت عمدًا ضد عقد المؤتمر الوطني في غدامس، ولم يكونوا يريدون أن يعقد المؤتمر، على حد ادعائه.

وقال سلامة: “أنا غاضب جدا!”، معتبرًا أن النظام الدولي القائم حاليا متضعضع تمامًا، خصوصًا في ما يتصل بالتدخل العسكري المباشر في نزاعات محلية، وأعرب عن أسفه إزاء أن قادة دول مهمة لم يعد لديهم أي ضمير.

الوسوم

مقالات ذات صلة