«لافروف» يستقبل عقيلة صالح ويعلن إعادة فتح سفارة بلاده في ليبيا

التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، في موسكو، الذي وصل أمس في زيارة رسمية لروسيا.

وأعلن لافروف، خلال هذا اللقاء، أن موسكو قررت استئناف أنشطة سفارتها في ليبيا.

وقال لافروف، مخاطبا رئيس مجلس النواب الليبي: “أود أن أحيطكم علما بأننا قررنا استئناف أنشطة السفارة الروسية في ليبيا، والتي سيقودها في هذه المرحلة القائم بالأعمال جامشيد بولتاييف.

وأوضح لافروف، أن مقر السفارة سيكون مؤقتا في تونس، لكنه يريد أن يؤكد أن وظائفها تشمل تمثيل روسيا في جميع أنحاء ليبيا”.

وأعرب لافروف، عن ترحيب بلاده بالخطوات التي اتخذت في اتجاه استئناف الوجود الدبلوماسي الليبي في دمشق.

ولفت لافروف إلى أن استعادة حضور الدول العربية في دمشق سيسهم في التسوية السورية.

وكان المستشار عقيلة صالح ووزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية الدكتور عبدالهادي الحويج والوفد المرافق لهما، قد عقدا اجتماعًا، مع رئيس مجلس الاتحاد الروسي “فالنتينا ماتفيينكو”.

وأوضحت وزارة الخارجية بالحكومة الليبية، في إيجاز صحفي، عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم الجمعة، أن الاجتماع ناقش الأزمة الليبية وبحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين.

وكان المستشار عقيلة صالح، قال في وقت سابق من اليوم، إن المجتمع الدولي فرض حالة اقتتال واضطراب في ليبيا بسبب منح “حكومة السراج” الشرعية والاعتراف بجسم غير منتخب.

وأضاف عقيلة صالح، في تصريحات صحفية على هامش زيارته للعاصمة الروسية موسكو، أن فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي انفرد بإصدار القرارات في مخالفة للاتفاق السياسي الذي تم توقيعه في المغرب في عام 2015.

وبدأ المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، على رأس وفد رفيع المستوى زيارة رسمية إلى العاصمة الروسية موسكو، أمس الخميس، لإجراء مباحثات حول آليات حل الأزمة الليبية وتحقيق الاستقرار.

مقالات ذات صلة