المقري: يكفي الليبيون الأحرار وقواتهم المسلحة شرفا أن يقاتلوا العدو التركي

حث المحلل السياسي عبد الله ميلاد المقري الليبيين على محاربة “العدو التركي”، قائلا: “غير مقبول أن يتعايش أفراد هذا العدو في أحياء مدينة طرابلس من أجل تدنيسها وتشويه وجهها العربي الليبي”.

وعبر المقري في تدوينة له نشرها على موقع “فيسبوك” اليوم الثلاثاء، عن الاعتزاز بصد ومطاردة الأتراك داخل ليبيا، بقوله: “يكفي شرفا لليبيين الأحرار وحركاتهم وقواهم الوطنية وقواتهم المسلحة العربية الليبية أن يقاتلوا هذا العدو، وأن يلحقوا الهزيمة به، وأن يحقروا ويسفهوا ويجرموا من يستقبله، ومن يدعمه ومن يقدم له المساعدة والعون، وحتى من يسكت عن وجوده واحتلاله لأي بقعة ليبية”.

وهاجم المحلل السياسي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي وصفه بأنه “يمثل قوى الشر”، مضيفا: “الآن أصبح المشهد الليبي أمام العالم أن أردوغان ينوب عن قوى الشر التي تتربص بالوطن العربي، وينوب عنها في التدخل المباشر وفي تقويض سيادة واستقلال الوطن العربي”.

وعبر المقري عن أسفه لاشتراك حلف “الناتو” وقطر في الهجوم على ليبيا مجددا ودول عربية، وقال: “للأسف يستغل أردوغان إمكانيات الحلف الأطلسي العسكرية بالعدوان على سوريا والعراق وليبيا واليمن، وينطلق من دعم التنظيم الدولي للإخوان المسلمين (المدرج على قائمة الإرهاب في ليبيا) لعدوانه المستمر، ويبتز قطر في تغطية هذه الحروب، وهذه العداوات للشعوب”.

وأشار المحلل السياسي في هذا السياق إلى شريك أردوغان في تحقيق أطماعه في ليبيا، إذ أضاف: “وفي ليبيا تتحول حكومة الوفاق إلى مؤخرة فاسدة في تحقيق هدفه (إشارة إلى أردوغان) في الاحتلال والغنيمة لأموال الليبيين وعينه الفاسد على النفط وكل الخيرات الليبية، التي يحلم يوما أن يسخرها في الفتوحات لبلاد العرب والأفارقة والعجم وهو لا يستحي من مجازفاته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة