«السويحلي»: تركيا حليف شرعي جاء لدعم الدولة في ليبيا وليس الإخوان

زعم عبد الرحمن السويحلي، رئيس مجلس الدولة الاستشاري السابق، أن سرت والجفرة جزء من المنطقة الغربية، مُعتبرًا تحريرهما أولوية لإنهاء ما أسماه بـ”التمرد”.

وقال السويحلي، في تصريحات لقناة «ليبيا الأحرار» التي تبث من تركيا وتعد أحد أبواق تنظيم الإخوان في ليبيا، إنهم لن يسمحوا بتحقيق مآرب دول العدوان بعد فشلهم في تنفيذها عسكريًا، مُستدركًا: “نحن ملتزمون بالدفاع عن حقوق أبطال بركان الغضب وهيكلتهم في مؤسسة الدولة”.

ولفت السويحلي، إلى أن تركيا حليف شرعي جاء لدعم الدولة الليبية، وليس لدعم حزب الإخوان أو استجابة لدعوته، مشددًا على أن فرنسا داعم رئيسي للعدوان وتحاول الالتفاف على هزيمتها”، على حد قوله.

وادعى أن المفاوضات التي وصفها بـ”المزعومة” تهدف لاستئناف إنتاج النفط فهي مناورة لفرض شروط “المهزوم حفتر”، وعلى الرئاسي تحمل مسؤوليته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة