مدير المرصد السوري: تركيا تستغل الظروف المأساوية لأكراد عفرين وتجندهم للقتال في ليبيا

أكد مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن، أن مرتزقة أردوغان من السوريين في ليبيا باتوا مغرمين بالأموال التي تعطى لهم عبر تركيا وحكومة الوفاق، وقد تكون عبر قطر أيضا للذهاب والقتال في ليبيا لأن العائدين منهم إلى سوريا ينتظرون الفرصة للعودة مجدداً للأراضي الليبية.

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب الإعلامي لمدير المرصد السوري، حيث كشف أن هناك نحو 16000 مرتزق من حملة الجنسية السورية وصلوا إلى ليبيا عاد منهم 5600 بعد أن انتهت عقودهم وحصلوا على أموالهم.

ولفت مدير المرصد السوري إلى أنه لايزال هناك أكثر من 10 آلاف من المرتزقة السوريين في ليبيا مستعدين للمعركة التي طلبها منهم الجيش التركي وهي معركة حقول النفط وسرت، مؤكدا أن هذا هو الهدف الرئيسي لتركيا حالياً.

وأفاد مدير المرصد السوري أن الفصائل الموالية لتركيا تستغل ظروف المواطنين المعيشية المأساوية من أكراد عفرين وتجندهم للذهاب والقتال في ليبيا، مشيراً إلى أن مئات المقاتلين يتجهزون للذهاب إلى قطر والتدريب ضمن معسكرات دون العلم إلى أين ستكون وجهتهم بعد التدريب.

الوسوم

مقالات ذات صلة