عبير موسي: أجمل هدية للتونسيين في عيد الجمهورية هو التخلص من “الغنوشي” أخطبوط الإخوان

قال رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الأحد، أن تحرير تونس مما أسمته “أخطبوط الإخوان” ينطلق بسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، مشيرة إلى وجود مشاورات بين الكتل النيابية في هذا الإطار.

وأضافت عبير موسي، في فيديو نشرته على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، إن “أجمل هدية نقدمها للتونسيين في عيد الجمهورية يوم 25 يوليو القادم هي ألا يكون راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان، وذلك عن طريق سحب الثقة منه.

يُذكر أن هناك مشاورات انطلقت الجمعة الماضية بين عدد من الكتل النيابية، لتدارس إمكانية سحب الثقة من رئيس البرلمان التونسي، وذلك عبر جمع توقيعات 73 نائبا على عريضة تقدمت بها كتلة الدستوري الحر، قبل المرور إلى جلسة عامة للتصويت عليها بأغلبية 109 أصوات من أصل 217 صوتا.

وكانت موسي قالت الجمعة: “نحن ننتظر من النواب التوقيع على عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان”، الذي وصفته بـ”زعيم الإخوان والداعم الرئيسي للإرهاب”، بحسب تعبيرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة