“الرميح”: اليوم مؤتمرا صحفيا استثنائيا للقوات المسلحة الليبية .. وأتوقع إعلان النفير العام

قال رمزي الرميح، مستشار المنظمة الليبية لدراسات الأمن القومي، إن تصريحات وزير الخارجية التركي بشأن تسليم سرت والجفرة لحكومة الوفاق دليل على وصول الأزمة الليبية إلى مرحلة المهزلة.

وأضاف الرميح، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير» المذاع على قناة “صدى البلد” المصرية: “ليبيا عضو بالأمم المتحدة ووزير الخارجية التركي يتحدث بكل وقاحة مخالفا للقوانين الدولية، هل يعتقد أن ليبيا إمارة عثمانية أو مقاطعة روسية”.

وتابع: “القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية ستعقد مؤتمرا صحفيا استثنائيا في التاسعة مساء اليوم وأتوقع إعلان النفير العام”، مشيرا إلى أن بعض الأصدقاء في روسيا أكدوا دعم المبادرة المصرية بشأن ليبيا.

وأشار إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شدد على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأهمية عدم تخطي الخط الأحمر خلال مباحثاتهما اليوم، لافتا إلى أن الشباب التركي انضم إلى المعارضة التركية ضد أردوغان.

وأردف: “أبناء المختار نقلوا الحرب الناعمة إلى داخل أنقرة وتواصلنا مع المعارضة التركية”، متوقعا إعلان القوات المسلحة الليبية حالة الطوارئ والنفير العام خلال مؤتمر صحفي يعقد اليوم.

وأكد أن الدولة المصرية كانت صادقة في دعواتها إلى حل سلمي للأزمة الليبية، معلقا على تصريح وزير الخارجية التركي اليوم بأنه دليل على رغبة أنقرة في الحرب وتهديدها للأمن والسلم الدولي.

الوسوم

مقالات ذات صلة