باشاغا: لن نستطيع القضاء على الجريمة في ظل انقطاع الكهرباء

هاجم وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا مجلس إداة الشركة العامة للكهرباء، قائلا “للأسف التغيير الذي أجري على إدارة شركة الكهرباء لن يأتي بفائدة فعيون الفاسدين متجهة للمليارات التي سيتم صرفها”.

وأعلن باشاغا في تصريحان نقلتها وسائل إعلام تابعة لفائز السراج اليوم الثلاثاء عن إطلاق تطبيق “موبايلي” للتواصل بين المواطن ووزارته، مشيرا إلى أنه تم إطلاق خدمة التحصل على التأشيرات إلكترونيا للأجانب لمنع ابتزازهم، على حد ادعائه.

وقال باشاغا في تصريحاته: “على النخب السياسية غيجاد حلول للبلاد والاتصال بالمنطقة الشرقية مهم جدا لتوحيد الليبيين”.

وقال وزير داخلية الوفاق والقيادي في مليشيات مصراتة إن سلسلة الأمن يجب أن تكتمل من خلال السلطات القضائية والبت في التحقيقات التي تقوم بها النيابة، على حد زعمه.

واعترف باشاغا بمعاناة المواطنين من سوء الخدمات مثل انقطاع الكهرباء والوقوف في طوابير للحصول على مرتبات، مؤكدا أنه مع استمرار هذه المعاناة لن يتمكن من القضاء على الجريمة.

وشدد وزير داخلية الوفاق على أن إعلام الدولة (في إشارة إلى وسائل الإعلام التابعة لفائز السراج) مهم للمحافظة على مقدرات شعبنا وإيصال كلمتنا وهناك إعلام ممول من الخارج خلق فتنة كبيرة، على حد ادعائه.

وتابع زاعما: “يتم استغلال الدولة وابتزازاها بطرق ووسائل عدة، ولن نرضى بها وسندفع الدماء لأجل محاربته لصيانة الدولة المدنية”.

وادعى باشاغا أن وزارته ستبدأ حملة لمحاسبة المسؤولين الفاسدين بالتعاون مع مكتب النائب العام (المقال من مجلس النواب) في طرابلس، وواصل: “وزارة الداخلية لا زالت تحاول الحد من منظومة الفساد المستشري في مؤسسات الدولة”، وتابع: “على الناس أن نستعد لوقت ما يجب أن تخرج فيه سلميا للمطالبة بتصحيح الوضع والحصول على حقوقها” على حد زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة