رغم إصابة نحو 222 ألف تركي.. “أردوغان”: ساعدنا 150 دولة في أزمة كورونا بينها دول أوروبية وعربية

زعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تركيا “ساعدت 150 دولة على مكافحة فيروس (كورونا)”، مع افتتاح عدد كبير من المستشفيات في تركيا خلال أزمة الفيروس.

وواصل “أردوغان” زعمه في تصريحات صحفية عقب أدائه صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا، قائلا: “ساعدنا 150 دولة لمواجهة (كورونا)، ونحن نصدر كل المستلزمات الطبية لكل الدول التي تكافح الفيروس”.

وادعى أردوغان أنه “في فترة (كورونا) قمنا بافتتاح عدد كبير من المستشفيات، 5 فقط في ولاية إسطنبول والتي تعتبر بمثابة مجمعات طبية”.

 

ووفق وكالة أنباء تركيا أنه منذ بدء أزمة “كورونا” حول العالم كانت تركيا هي السباقة لمد يد العون إلى عدد من الدول من بينها بريطانيا وإسبانيا وروسيا، إضافة لدول عربية أخرى، سواء على صعيد المساعدات الطبية للوقاية من الفيروس، أو على صعيد المعونات الإغاثية عبر منظماتها الإنسانية، للتخفيف عن هذه الدول من آثار تلك الأزمة.

ووصل عدد المصابين منذ تفشي الفيروس في تركيا 223 ألفا و315، 46 بالمئة منهم في إسطنبول، فيما بلغ عدد الوفيات 5 آلاف و563، بينهم 50.2 بالمئة في إسطنبول وحدها.

هوت الليرة التركية، يوم الجمعة، لتسجل أدنى مستوياتها القياسية في يومين على التوالي، مما يعزز التضخم المرتفع والعجز الأوسع في الحساب الجاري لتركيا.

وانخفضت الليرة التركية إلى أدنى مستوى تاريخي عند 7.3677 مقابل الدولار، خلال الأيام الماضية والتي شهدت انخفاضا بنحو 19 بالمئة مقابل العملة الأميركية منذ بداية العام.

ويدفع هذا الانخفاض الحكومة التركية للحصول على ائتمان رخيص لدفع الاقتصاد الذي كان هشًا بالفعل قبل تفشي جائحة كوفيد -19.

 

 

مقالات ذات صلة