أمغيب: ما يهم «صنع الله» عودة النفط وذهاب عائداته لتركيا حتى لو كلف ذلك توقف الحياة بليبيا

أكد سعيد أمغيب، عضو مجلس النواب، أن تصرفات مصطفى صنع الله، رئيس مؤسسة النفط، الأخيرة وبياناته الكاذبة تفسر سبب زياراته المتكررة لتركيا الفترة الماضية ولقائه مع وأردوغان.

وقال أمغيب، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “يبدو أن هذه اللقاءات المشبوهة كانت من أجل إيجاد طريقة لإعادة تصدير النفط لتذهب عائداته الى الخزانة التركية بأي شكل كان ولو كلف ذلك توقف الحياة بأكملها في كل ربوع البلاد بسبب انقطاع الكهرباء والماء غرباً وشرقاً وجنوباً”.

وأضاف “الوجود التركي مرتبط ارتباطا وثيقا باستمرار ضخ النفط، فالمدعو صنع الله ينفذ ما يطلبه أردوغان من أجل استمرار الاحتلال التركي ووجود الإخوان المسلمين في السلطة، ولا يهمه إطلاقاً معاناة المواطنين في غياب الكهرباء”.

الوسوم

مقالات ذات صلة