تسريبات.. مرتزقة موالون لـ«حكومة الوفاق»: مستعدون للقتال للحصول على حقوقنا كاملة من أردوغان

كشف عدد من المرتزقة السوريين ممن أرسلتهم تركيا إلى ليبيا لدعم الميليشيات المسلحة التابعة لـ«حكومة الوفاق» غير الشرعية عن خلافهم مع أنقرة، حيث امتنعت عن إعطائهم الرواتب المُتفق عليها، مؤكدين أنهم لن يتنازلوا عن حقوقهم.

وقالوا “هذا الأمر دفعنا للتظاهر أمام مقر كتيبتنا في مدينة أعزاز السورية، مُطالبين بمستحقاتنا أسوة ببقية العناصر، وهددنا بالتصعيد باستخدام كافة الوسائل الممكنة سواء بالتظاهر أو التواصل مع وسائل الإعلام المختلفة”.

من جانبه، قال متحدث باسم مجموعة من المرتزقة السوريين من فرقة الحمزات: “إن فرقته كانت من أوائل من توجهوا إلى ليبيا، وذهبوا إليها بداية العام، وظلوا فيها 5 أشهر ونصف، وتتابع وصول أعداد أخرى حتى أصبح عددهم أكثر من 2000″، مؤكداً أن عناصر الفرقة تقاضت رواتب 4 أشهر فقط، والشهر الخامس لم يحصلوا عليه، ورفضوا الاستماع لهم وقالوا إنهم مفصولون، ولم يقبلوا بأي اعتراض من جانبهم.

وأوضح أن عناصر الفرقة خاضوا أكثر من ألف معركة، والكل قد أخذوا رواتبهم ما عدا هم، كما حُرموا من المنحة التي تبلغ 300 دولار، حيث أعطوها للبعض وحجبوها عن البعض الآخر.

وشدد على استعدادهم للخروج والتظاهر حتى يصل صوتهم إلى أردوغان، وإلى ليبيا، للحصول على حقهم في الرواتب، مشيرا إلى أنهم صامدون ومستعدون للقتال حتى الحصول على حقوقهم كاملة.

الوسوم

مقالات ذات صلة