وسط التصعيد التركي.. فرنسا ترسل فرقاطة حربية إلى سواحل قبرص

أفادت وكالة أنباء قبرص بأن الفرقاطة الفرنسية “لا فاييت” وصلت إلى الساحل الشرقي للبلاد، ومن المتوقع أن تظل في المنطقة.

وأضافت الوكالة في نبأ لها اليوم الأربعاء أن الفرقاطة الفرنسية تقوم بدوريات في سياق مراقبة شرق البحر المتوسط​​، وشاركت في مناورات جوية وبحرية فرنسية يونانية مشتركة قبالة ساحل جزيرة كريت في اليونان.

وأشارت إلى أن السفينة البحرية الفرنسية حصلت على إذن من جمهورية قبرص ووزارة الدفاع بالبقاء في الساحل الشرقي لقبرص لتدريب طاقمها على الغوص، لافتة إلى أنها ستعود اليوم الأربعاء إلى عرض البحر لمواصلة دورياتها بعد استكمال تدريبها على الغوص.

يأتي ذلك بالتزامن مع التصعيد التركي في شرق البحر المتوسط وإصرار أنقرة على التنقيب عن النفط في المياه الاقتصادية القبرصية واليونانية، بدعوى أنها مياه خالصة تركية وفقا للاتفاقية المخالفة لقانون البحار الدولي، والتي وقعها الرئيس رجب طيب أردوغان مع رئيس الوفاق فائز السراج في نوفمبر الماضي.

ووقعت فرنسا وقبرص اتفاقية دفاع مشترك في أبريل 2018، ودخلت حيز التنفيذ في أغسطس، وتنص الاتفاقية على التعاون بين البلدين في مجالات الطاقة والأمن البحري والإنذار المبكر وإدارة الأزمات، وكذلك مكافحة الإرهاب والقرصنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة