“الدرسي”: أمريكا هي من تدفع بجعل سرت منطقة منزوعة السلاح

أكد عضو مجلس النواب إبراهيم الدرسي، أن مبادرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي فائز السراج لوقف إطلاق النار جاءت نتاج توافق الدول المتداخلة في الصراع في ليبيا.

وقال الدرسي، في مداخلة هاتفية عبر فضائية “العربية”، إن سبب خروج المبادرة بشكل وصفه البعض بالسريع والمفاجئ وفي وقت قياسي ودون ظهور ضغوط مُعلنة هو أن المجتمع الدولي أجمع رأيه وأن الولايات المتحدة الأمريكية بتوافق حتى مع روسيا وأنقرة والاتحاد الأوروبي والدول العربية المتداخلة في المسألة الليبية وصلت لقناعة لإيقاف هذه الحرب ولو مؤقتًا.

واعتبر الدرسي، أن إيقاف الحرب الدائرة في ليبيا جاء بجعل منطقة حوض سرت والحوض النفطي وخليج سرت النفطي، في وسط ليبيا خالية من السلاح، موضحًا أنه لم يشر بكثير من الكلام إلى منطقة الجُفرة، وأن الخلاف كله حول الموانئ النفطية والنفط.

وأشار إلى أنه سبق وتحدث عن التدخل التركي والقطري وزيارة وزيري الدفاع القطري والتركي، مُشددًا على أن المسألة خرجت من يد تركيا وقطر وأصبحت في يد “العم سام” في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الدرسي أن الولايات المتحدة هي التي تدفع نحو هذه المقترحات بجعل سرت منطقة منزوعة السلاح وتدفق النفط والتوزيع العادل لثروات النفط، وعدم التصرف في إيرادات النفط، مُبينًا أن ذلك هو ما سيجعل المليشيات بدون غطاء.

مقالات ذات صلة