ممثل الأمن بالاتحاد الأوروبي: الليبيون يستحقون حلاً سياسياً يؤمن عودة الاستقرار والسلام لبلادهم

رحب الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، بإعلان كل من رئيسي مجلس النواب والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق عن وقف إطلاق النار شامل وتنظيم انتخابات.

وأشار بوريل في تغريدة له عبر حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، إلى أهمية الإعلانيين من ناحية انهما يؤكدان عزم الطرفين على العودة إلى العملية السياسية، معتبراً أنه من الحاسم الآن أن تتمسك الأطراف ببياناتها.

وجدد تشديده على أن الليبيين يستحقون حلاً سياسياً يؤمن عودة الاستقرار والسلام لبلادهم.

وأعلن كل من رئيس مجلس النواب، المستشار عقيلة صالح، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج، في بيانين منفصلين، وقف إطلاق النار في كل الأراضي الليبية، في أعقاب اتصالات سياسية دولية مكثفة بشأن الأزمة الليبية شهدها الأسبوع.

وتضمن البيانان الدعوة إلى استئناف إنتاج النفط وتصديره، وتجميد إيراداته في حساب خاص بالمصرف الليبي الخارجي، ولا يتصرف فيها إلا بعد التوصل إلى تسوية سياسية وفق مخرجات مؤتمر برلين، وبضمانة البعثة الأممية والمجتمع الدولي، إضافة إلى نزع السلاح من مدينة سرت الاستراتيجية المتنازع عليها، فضلا عن إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في مارس 2021م.

مقالات ذات صلة