برلماني مصري: وقف إطلاق النار بليبيا ضرب التدخل التركي في مقتل

رحب أحمد مصطفى الفرجانى عضو مجلس النواب المصري ووكيل لجنة القيم، بقرار وقف إطلاق النار في ليبيا، مؤكدًا أن هذا القرار يساهم بإيجابية في تحقيق وحدة وتماسك الشعبي الليبي ووقف الاقتتال على أراضيه والحفاظ على السيادة الوطنية الليبية الكاملة، إضافة إلى دعم الأمن القومي المصري والليبي وضرب التدخل الخارجي التركي في الشأن الليبي في مقتل.

وقال الفرجاني، في بيان صادر عنه: “إن هذا القرار يكفل إنهاء أطماع القوى الخارجية في النفط الليبي ويصب في صالح الثروات البترولية في ليبيا”، مطالبا بالطرد الفوري لجميع المليشيات المسلحة والدواعش والمرتزقة الموالين للنظام التركي الإرهابي ممثلا في سلطان الدم والإرهاب من داخل الأراضي الليبية «أردوغان».

وأكد أن هذا القرار يتفق تماما مع رؤية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لإنهاء الأوضاع المأساوية داخل ليبيا بالطرق السلمية ويتفق مع بنود إعلان القاهرة ويحافظ على الأمن القومي المصري والليبي.

وأشاد بدعم مصر للقرار ومساندته للشعب الليبي والقيادة الليبية في مواصلة خطواتها لحل الأزمة سلميا.

وكان السيسي قد رحب بالبيانات الصادرة عن «المجلس الرئاسي» ومجلس النواب في ليبيا بوقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية في الأراضي الليبية.

الوسوم

مقالات ذات صلة