ظنو أن والدتهم توفت.. أهالي مصابة بـ”كورونا” يهشمون أجزاء من برج الأمل بمركز بنغازي الطبي

شهد برج الأمل بمركز بنغازي الطبي، اعتداء من قبل أهالي مريضة بفيروس كورونا، ظنوا أنها توفت، مما أدى إلى تهشيم أجزاء كبيرة من المستشفى، وذلك دون التأكد من أن والدتهم على قيد الحياة.

وتعود تفاصيل القصة التي نشرها مركز بنغازي الطبي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلى توجه سيدة إلى ببرج الأمل مصابة بفيروس كورونا، ودخلت العناية المركزة بسبب استياء حالتها الصحية، وحين رجعت مرافقتها التي لم تكن بجانبها لحظة نقلها للعناية، وجدت سرير والدتها خاليا.

وانتقلت المرافقة للسيدة المسنة إلى إخوتها أمام البرج لتخبرهم أن والدتهم توفيت ما دفعهم لتهشيم أجزاء من المستشفى دون التأكد أن والدتهم على قيد الحياة، الأمر أحدث حالة من الهلع بين المرضى والأطقم الطبية.

وأوضح مركز بنغازي الطبي أنه عند دخول الحالة للدور الخامس الخاص بحالات الاشتباه يكون مصاحبا للحالة مرافق للتوضيح عن أي سؤال أو أعراض صحية كانت تعاني منها الحالة وتوصيلها للأطباء أو كانت تعاني من أمراض مزمنة أو ادوية تستعملها لأن أغلبهم من كبار السن ويصل اعمار البعض إلى 90 سنة.

ظنو أن والدتهم توفت.. أهالي مصابة بـ"كورونا" يهشمون أجزاء من برج الأمل بمركز بنغازي الطبي 2

 

الوسوم

مقالات ذات صلة