«الحليق»: «حوار المغرب» يستهدف تحديد المناصب السيادية وتوزيعها

قال نائب رئيس المجلس الأعلى لمشائخ وأعيان ليبيا، الشيخ السنوسي الحليق، إن لقاء المغرب يستهدف تحديد المناصب السيادية وتوزيعها، مؤكدا انطلاق اجتماعات جنيف للتسوية الليبية، يوم 17 سبتمبر الجاري.

وأوضح “الحليق” في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن هناك لقاء في جنيف من يوم 17 حتى يوم 28 سبتمبر الجاري، مُبينًا أن كل الوفود ستشارك من خلال لقاء كبير للخروج من هذا المنزلق الخطير بضمانات دولية ومحلية.

وأوضح أن لقاء المغرب، مشترك بين البرلمان وبين مجلس الدولة الاستشاري، لتحديد المناصب السيادية، والتي سيتم تحديدها بدون أسماء، وهذا أحد الاتفاقيات.

وأكد الحليق:” من الضروري أن يكون هناك موافقة على وضع مدينة برقة وهذه من مهمتنا، وإذا لم نجد أذُن صاغية سنرفض أي اتفاق يكون في جنيف، إلا بعد موافقة كل الأطراف في برقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة