“جويلي”: يجب الإسراع في تحويل نتائج “بوزنيقة ومونترو” إلى خطوات عملية لقطع الطريق أمام داعمي الحرب

عبر أسامة جويلي آمر ما تدعى “المنطقة العسكرية الغربية” بالوفاق عن ارتياحه لنتائج الحوار السياسي بين الأطراف الليبية في بوزنيقة وجنيف، واصفا إياها بالنتائج الإيجابية.

وطالب جويلي في تصريحات لـ”قناة ليبيا” اليوم الجمعة، بضرورة الإسراع بتحويل هذه التفاهمات إلى خطوات عملية لقطع الطريق أمام داعمي الحرب، لتحقيق الاستقرار وحل كل المشاكل المعيشية التي يعاني منها الشعب الليبي، وفق قوله.

وتوجه الجويلي بالشكر إلى المملكة المغربية وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا، وإلى مركز الحوار الإنساني، على جهودهما في جمع الفرقاء حول طاولة واحدة لحل المشاكل والخلافات سلميا.

وعقدت لجنتا الحوار بمجلسي الدولة والنواب 4 لقاءات بضاحية بوزنيقة في العاصمة المغربية الرباط، انتهت بالتوصل إلى تفاهمات مشتركة والاتفاق على توزيع المناصب السيادية بين الأقاليم، وتزامن ذلك مع اجتماعات تشاورية لممثلي المجلسين والوفاق وشخصيات مستقلة عُقدت في مونترو بسويسرا.

الوسوم

مقالات ذات صلة