سفينة “أوروتش رئيس” التركية تعود لميناء أنطاليا بقرار من “الناتو”

عادت سفينة الأبحاث التركية “أوروتش رئيس”، اليوم الأحد، إلى ميناء أنطاليا بعد مغادرتها المنطقة التي تجري بها أعمال التنقيب بشرق البحر المتوسط، امتثالًا لقرارات حلف شمال الأطلسي (الناتو) ضد تحركات تركيا بالمنطقة خلال الفترة الأخيرة.

وقالت صحيفة “يني شفق” التركية، إن السفينة “أوروتش رئيس” عادت إلى ميناء أنطاليا بعد جمع المعدات والكابلات من المنطقة التي تجري بها أعمال البحث والتنقيب عن الطاقة، وذلك بعد لقاءات “الناتو” في الفترة الأخيرة.

واستنكرت “يني شفق” الموالية للنظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان، قرار عودة “أوروتش رئيس” إلى أنطاليا، وصدرت الخبر عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلة: «هل هذا القرار صحيح؟».

وكان من المقرر، وفقًا للإخطارات الملاحية «نافتكس» الصادرة من تركيا مؤخرًا، أن تقوم السفينة بعمليات مسح على مساحة 15 ألف كيلو متر بالجرف القاري اليوناني، حتى تاريخ 25 سبتمبر الحالي، إلا أن السفينة عادت في الوقت الحالي إلى ميناء أنطاليا بناءً على قرارات «الناتو».

جدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، كان قد صرح في وقت سابق بأنه يركز على رفع وإنقاذ اقتصاد بلاده من خلال حماية حقوق تركيا في شرق البحر المتوسط وفق الاتفاقية مع ليبيا على أكمل وجه.

وأضاف أردوغان في تصريحات إعلامية، زاعما أن هناك حملات تسهدف تشويه ما حققته تركيا في المنطقة مؤكدا أن سفينة أوروتش التركية ستواصل التنقيب عن الطاقة شرقي المتوسط حتى الثالث والعشرين من أغسطس، مضيفا أن أنقرة لن تتردد في الرد اللازم حال تعرضت لأدنى مضايقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة