«صنع الله»: سررت كثيرا بضبط «البيدجا»

توالت ردود الأفعال بعد قيام عناصر من داخلية فتحي باشاغا، وزير داخلية حكومة الوفاق، بالقبض على المدعو عبد الرحمن ميلاد، الشهير بـ«البيدجا».

ودخل مصطفى صنع الله، على خط الأحداث، معلقا على ضبط «البيدجا»، حيث قال في بيان صادر عن المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس: “لقد سرنا كثيرا الإعلان الصادر عن الوزارة بضبط المدعو عبدالرحمن، سالم ميلاد والمرتبط نشاطه الإجرامي بتهريب الوقود والمحروقات”.

وأضاف صنع الله “كانت قد قامت المؤسسة الوطنية للنفط بملاحقته جنائيا نظير ما ارتكبه، والمؤسسة تتقدم بخالص الشكر والتقدير عن هذه الأعمال في «إنفاذ القانون»”.

وتابع ذراع الإخوان النفطية “نتمنى أن يتم ضبط وملاحقة كل المطلوبين جنائيا في قضايا تهريب الوقود وكذلك تعطيل المنشآت النفطية والذين صدرت في حقهم أوامر جنائية من مكتب النائب العام”.

وأعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق في بيان لها مساء الأربعاء، أن القبض على عبدالرحمن ميلاد الشهير بـ«البيدجا» جاء بناء على التحقيقات التي يجريها مكتب النائب العام وعلى أمر الضبط والإحضار بحقه.

وكانت داخلية الوفاق قد أشارت في بيانها، إلى صدور نشرة خاصة من منظمة الشرطة الدولية بحق “البيدجا” بناء على طلب لجنة العقوبات بمجلس الأمن، وذلك لقيامة رفقة آخرين بالضلوع في الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين وتهريب الوقود.

وادعى البيان أن داخلية الوفاق كانت تجمع المعلومات للوصول إلى مكان البيدجا الذي يرأس جهاز خفر السواحل التابع لنفس الحكومة ومعروف مقره، زاعمة أنه بعد البحث والتحري وجمع المعلومات، تمكنت مديرية أمن طرابلس من ضبط المعني، وإبلاغ مكتب النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله، ولازال البحث جاري لضبط وإحضار باقي المتهمين.

الوسوم

مقالات ذات صلة