وفاة طبيبة بمستشفى الخضراء بسبب كورونا بعد زواجها بأسبوعين

توفيت صباح اليوم الثلاثاء، الطبيبة إيمان الغرياني، طبيبة نساء وولادة بمستشفى الخضراء، نتيجة إصابتها بفيروس «كورونا المستجد»، والتي لم يمضِ على زواجها سوى أسبوعين فقط.

ودخلت شهيدة الواجب الدكتورة إيمان الغرياني، مركز العزل في معيتيقة منذ أيام بسبب إصابتها بفيروس كورونا، وذلك بعد إقامة حفل زفافها باقل من أسبوعين فقط.

وفي أغسطس الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية إحصاء إصابة ثمانية من العاملين الصحيين في جنوب ليبيا بفيروس «كورونا» خلال النصف الأول من الشهر، وأعربت عن قلقها من «الانتشار السريع» لفيروس «كورونا» في ليبيا.

وقالت إن البلاد تعاني «نقصا حادا في الاختبارات والقدرات المختبرية الخاصة بالكشف عن الفيروس»، وأشارت إلى إغلاق نصف مرافق الرعاية الصحية الأولية في ليبيا جراء الصراع الدائر.

وفي سبتمبر، أعلنت اللجنة الرئيسية لمكافحة وباء «كورونا» ببلدية الكفرة تسجيل عدة إصابات بفيروس «كورونا المستجد» بين مديري المرافق الصحية بالمدينة.

وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيل 957 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد»، أمس الإثنين، ليتجاوز إجمالي الحالات المكتشفة في البلاد 50 ألفًا.

وتماثل للشفاء 570 مصابًا، في حين توفي 14 آخرون، حسب بيان المركز على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة