تقارير إيطالية: تركيا وقطر تواصلان انتهاك حظر توريد السلاح إلى ليبيا

كشفت مواقع إيطالية «فضيحة» جديدة تطارد قطر وتركيا في ليبيا بعد ارتكاب عدة خروقات في مطارات غرب ليبيا، وسط مواصلة الدولتان إرسال أسلحة ودعم عسكري إلى مليشيات حكومة الوفاق، حسبما أفاد موقع “تركيا الآن”.

وأشار الموقع التركي، إلى أن السلطات التركية والقطرية تواصلان تقديم الدعم العسكري إلى المليشيات الخاضعة لحكومة الوفاق التي يترأسها فايز السراج، رغم القرار الأممي بحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا.

وأعلن موقعا «فلايت رادار» و«إيتاميل رادار» الإيطاليان المتخصصان في رصد حركة الطيران، أن مطارات غرب ليبيا الثلاث «معيتيقة – مصراتة – الوطية» استقبلت نحو 126 رحلة طيران شحن عسكري خلال 7 شهر في الفترة من 15 مارس الماضي إلى 18 أكتوبر الجاري، منها 6 رحلات خلال الخمسة أيام الماضية.

وأوضح الموقعان الإيطاليان، أن من بين هذه الشحنات العسكرية القادمة من تركيا إلى غرب ليبيا 67 شحنة نُقلت عبر طائرات الشحن التابعة لسلاح الجو التركي و53 منها تابعة لليوشن (إتش 76) المملوكة لحكومة السراج، وأخيرًا 6 رحلات شحن عسكري قامت بها طائرات شحن عسكري تابعة لسلاح الجو القطري.

وقالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، أمس الخميس، إن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، أجرى، محادثات مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في روما.

وبحسب بيان صادر عن المجلس الرئاسي- نقلته وسائل إعلام موالية للوفاق- فإن  المحادثات تناولت مستجدات الأوضاع في ليبيا والعلاقات الثنائية.

وكان السراج قد أعلن في 16 سبتمبر الماضي، عزمه على الاستقالة نهاية أكتوبر الجاري، ما اعتبرته مبعوثة الأمم المتحدة بالإنابة إلى ليبيا، ستيفاني ويليامز، أنه يساعد في إنهاء الفترة الانتقالية الطويلة، والتحرك نحو حكومة ومؤسسات منتخبة ديمقراطيًا، على حد تعبيرها.

مقالات ذات صلة