“العباني”: انحياز “البعثة” لمصراتة والإخوان يجعلها عاجزة عن حل الصراع الليبي

أكد محمد العباني، عضو مجلس النواب، أن انحياز بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا لمصراتة وجماعة الإخوان المسلمين في الحوار الليبي جعلها عاجزة عن إيجاد حلول للصراع، مشيرا إلى أن المنظمة تختار ممثلين في الحوار من مدن معينة وتتجاهل أخرى.

وقال “العباني”، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “بعثة الدعم في ليبيا كما فعلت في حوار الصخيرات، لم تكن موفقة على الإطلاق في اختيار المحاورين، وانحازت في اختياراتها التي لم تستند على أسس ومعايير، إلى شخصيات ووجوه صدئة وفاسدة لا رصيد سياسي ولا إجتماعي لها، ومن خلال إطلاعنا على قائمة المحاورين، نلاحظ أن حوالي 40 منهم من طيف واحد، فهم من أعضاء الجماعة أو المتعاطفين معهم، وقد أغفلت مناطق ومدن بعينها، وحابت مدن أخرى، مما يجعل مدخلات حوار تونس في أزمة لغياب أطياف كثيرة عن مدخلاته، ويجعل مخرجاته لا تقل سوءا عن مخرجات الصخيرات واحد”.

وتابع “العباني” بقوله: “إن انحياز البعثة إلى الإخوان المسلمين، ومدينة مصراتة يجعلها عاجزة عن تقديم حل للصراع الليبي، وستذهب إلى إنتاج صخيرات 2 وتفرضه على الليبيين بقرار من مجلس الأمن، ولها في ذلك سابقة قرار مجلس الأمن رقم 2259. الذي أدخل ليبيا في نفق الصخيرات المظلم، خير شاهد على ظلم المواطن الليبي.

وكان د. محمد العباني، عضو مجلس النواب، قد انتقد مؤخرا توجيه البعثة الأممية وعلى رأسها الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز،  دعوة لـ 75 مشاركة ومشاركا من ربوع ليبيا، قالت إنهم يمثلون كافة أطياف المجتمع الليبي السياسية والاجتماعية.

وقال العباني، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: ساخرًا؛ “شكرا سيدة استيفاني، أبدعت في اختيار من يمثلون الإخوان والمال الفاسد، ليستمر الفساد وتغلغل الإخوان في مفاصل الدولة”.

 

مقالات ذات صلة