«مؤسسة النفط» تتفق مع «مجلس الأعمال البريطاني» على تدريب الموظفين خارج البلاد 2021

عقدت المؤسسة الوطنية للنفط، ورشة عمل موسعة بالتعاون والتنسيق مع مجلس رجال الأعمال الليبي البريطاني (LBBC) وباشراف الإدارة العامة لتنمية الموارد البشرية وإدارة التدريب والتطوير بالمؤسسة وبمشاركة مدراء التدريب والتطوير والموارد البشرية بشركات القطاع، وأكثر من 30 جهة تدريبية بريطانية بين جامعات ومعاهد وشركات تدريب في مختلف التخصصات ، وممثلين عن السفارة البريطانية وإدارة الجوازات والهجرة البريطانية وإدارة التعليم المهني البريطاني وقد تمت مشاركتهم عبر الدائرة المغلقة.

وبحسب بيان “مؤسسة النفط” تم خلال هذه الورشة استعراض أوجه التعاون الممكنة بين الإدارة العامة لتنمية الموارد المؤسسة الوطنية للنفط وشركات القطاع مع مختلف الجهات التدريبية البريطانية، حيث تم استعراض ومناقشة برامج التدريب الخارجي المقترح تنفيذها في عام 2021، في الشقين التأهيلي والتطويري ومختلف البرامج التخصصية القصيرة.

وقد أكدت كل الجهات التدريبية المشاركة بالورشة رغبتها في استئناف التعاون في مجال التدريب مع المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها وجاهزيتها لتنفيذ هذه البرامج التدريبية، بحسب البيان.

كذلك فقد تم خلال الورشة استعراض ومناقشة مختلف الصعوبات التي تحول دون استئناف التعاون في مجال التدريب ببريطانيا والتي يأتي على رأسها صعوبة الحصول على التأشيرة البريطانية لمستخدمي القطاع الموفدين للتدريب وعائلاتهم المرافقين لهم ، وبهذا الخصوص فقد أبدت كل الجهات المعنية من الجانب البريطاني المشاركين بالورشة تفهمهم لهذه الصعوبات وتعاونهم الكامل من أجل إيجاد الحلول المناسبة لها وقد تم الاتفاق على سلسلة من الإجراءات من أجل تسهيل الحصول على التأشيرة البريطانية لمستخدمي القطاع.

مقالات ذات صلة