الفاضلي» يدعو إلى انتخاب جسم تشريعي مؤقت صلاحيته شهر فقط

استنكر فتحي الفاضلي، الأكاديمي وأستاذ الجامعة، وصول لجان الحوارات السياسية الليبية إلى إصدار قرارات تحدد مصير الشعب، قائلا «إنهم أشخاص لم ينتخبهم الشعب».

وتساءل «الفاضلي»، عبر حسابه بفيسوك، «كيف تنتهي حوارات بين أشخاص لم ينتخبهم الشعب إلى إصدار قرارات؟».

وزعم الأكاديمي وأستاذ الجامعة «أن الحوارات تنتهي بتوصيات أو مقترحات فقط، وأن الأجسام غير المخولة يمكنها إصدار توصيات، بينما القرارات يفترض أن يصدرها جسم مخول بإصدار القرارات».

وادعى بقوله: «لماذا لا يتم انتخاب جسم جديد مؤقت تحت أي مسمى وحتى بالمعايير التي أعلنتها بعثة الأمم المتحدة ليقود الحوارات ويخول من الشعب بإصدار قرارات حول البنود المحدودة التي يجري مناقشتها حاليا».

وواصل ادعاءه قائلا: بأن تكون فترة وجود هذا الجسم محددة «نحدد لذلك مدة قصيرة جدا أقصاها مثلا شهر، ثم تنتهي مهمة الجسم الجديد المؤقت بمجرد إصدار قراراته».

 

مقالات ذات صلة