تعليقًا على تعيين«مروى».. «بن غربية»: هل عقمت ليبيا 

انتقد الطاهر بن غربية، القائد الميداني بما يعرف بـ”بركان الغضب” في محور الرملة، ما وصفه بـ “الأخبار المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي كل يوم حول تعيين وتكليف شخص جديد  في  إدارة أو جهة ما”، على حد قوله.

وعلق «بن غربية»، على تكليف رئيس ما يسمى بـ«أركان وزارة الدفاع» بحكومة الوفاق محمد الحداد، مروى عبدالرازق خميس بالعمل مستشارة تخطيط وتقييم آداء برئاسة الأركان التابعة لحكومته؛ قائلًا: “سيدة كانت خارج ليبيا ومتزوجة أجنبي و«طحلوبة» أو متسلقة أو «شاده العصى من الحاشية» تم تعيينها مستشارة أو مديرة أو وزيرة، فما هي القصة؟”، بحسب تعبيره.

وتابع؛ “هل عقمت ليبيا بالله عليكم احترموا عقولنا، الناس فاقت بيكم شوفو حالهم وأحوالهم وعالجوا الجرحى ووفرا السيولة وعدلوا المرتبات  واهتموا بالدولة التي أصبحت ضائعه في مهب الريح”، على حد قوله.

وختم قائلًا: “المشكلة في السلبية التي أصبحت فينا، فكلمتنا لابد أن تكون واحدة ولابد من توحيد الصف والضغط بكل الوسائل المشروعة، ولتكن نقطة البداية من وسائل التواصل الاجتماعي”، على حد زعمه.

 

 

مقالات ذات صلة