التكبالي: لن يحدث صلح أو انتخابات في ظل وجود الأتراك بليبيا

أكد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب علي التكبالي، أن الاختلافات الدائمة بين أطراف الحوار الليبي، تكشف عن وجود من يريد الحصول على أكبر جزء من الكعكة، مشيرا إلى أن الشعب الليبي هو من يدفع الثمن.

ووصف التكبالي في لقائه اليوم الجمعة عبر قناة “العربية الحدث” منتدى الحوار السياسي بغير المتوازن، مشددا على أن “المبادرة المصرية والألمانية ليستا هناك وقد مُيّعتا”.

وقال: “كل يوم يخرجون باتفاق جديد، إذ اتفقوا في المغرب على أن يكون الرئيس من الشرق ورئيس الوزراء من الغرب، وقسموا كل شيء، وحينما توجهوا إلى تونس اختلف كل شيء، فهناك من يريد الهيمنة ويريد أن يحصل على أكبر جزء من الكعكة الليبية، لكي يحصل على منصب، ومن يريد المنصب لا يريد الوطن”.

وجدد التكبالي تأكيده على استحالة حدوث صلح أو انتخابات في ظل وجود الأتراك في ليبيا، وتابع: “حين ترضى الأمم المتجدة عن وجود الأتراك، فهذا معناه التحضير لمؤامرة قادمة، فهم يحتاجون إلى حكومة ومجلس نواب يوافقان على وجودها”.

مقالات ذات صلة