الرئيسان المصري والفرنسي يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا الإثنين المقبل

أعلنت الرئاسة الفرنسية، أن الرئيس إيمانويل ماكرون، سيلتقي نظيره المصري، عبد الفتاح السيسي، الإثنين القادم، في قمة يبحث خلالها الجانبين الأزمات في منطقة الشرق الأوسط، وتركيا، وليبيا وشرق المتوسط.

جاء ذلك بحسب بيان صدر، مساء الخميس، عن قصر الإليزيه، والذي قال إن السيسي سيبدأ زيارة للعاصمة باريس، الأحد ولمدة يومين، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول التركية اليوم الجمعة.

وأوضح البيان الصادر، أنه من المقرر أن يتناول الطرفان خلال اللقاء، الأزمات في منطقة الشرق الأوسط، فضلا عن تركيا، وليبيا وشرق المتوسط.

كما أشار البيان إلى أن الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين القاهرة وباريس.

وتأتي هذه الزيارة بعد زيارة ماكرون إلى مصر في يناير من العام الماضي، وزيارة أخرى أجراها الرئيس المصري لباريس في أكتوبر من عام 2017.

مقالات ذات صلة