وزير الخارجية الجزائري يبحث مع نظيره الإيطالي تطورات الوضع في ليبيا

بحث وزير الخارجية الجزائري صبري بوقدوم، مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، التطورات الأخيرة للوضع في  في ليبيا.

وذكرت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية اليوم السبت، في بيان لها، أن المباحثات بين الوزيرين تضمنت بجانب الوضع الليبي القضايا الراهنة الإقليمية و الدولية، خاصة التطورات الأخيرة للوضع في الصحراء الغربية والوضع في مالي.

وذكر بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية أن هذه الزيارة الثانية، من نوعها، للوزير الإيطالي إلى الجزائر خلال سنة 2020، تندرج تحت إطار تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين الجزائر وإيطاليا.

وأوضح البيان، أن هذه الزيارة ستشكل بالنسبة للطرفين فرصة لاستعراض المحاور الأولية للتعاون الثنائي و دراسة أجندة المواعيد الكبرى مستقبلاً لاسيما انعقاد الاجتماع، رفيع المستوى، الرابع خلال سنة 2021.

 

مقالات ذات صلة