خبير اقتصادي: انقسام القرار في ليبيا منذ 2014 أدى لارتفاع معدلات البطالة والتضخم

قال الخبير الاقتصادي والأكاديمي الليبي الدكتور خالد لمنفي إن توغل الأطراف الخارجية الداعمة لمحافظ مصرف ليبيا المركزي المقال من مجلس النواب الصديق الكبير يربك المشهد أكثر، مؤكدا إنهم لن يسمحوا أن تودع صادرات النفط في حساب خارجي الأمر الذي لا يوحي بانفراج قريب.

وأضاف «لمنفي»، في تصريحات نقلتها  “العين الإخبارية”، إنه لا يمكن أن يستقر الاقتصاد الليبي ما لم تستقر البلاد أمنيا وسياسيا. 

وأكد المنفي أن الاقتصاد الليبي يعاني من عدة مشاكل منها ارتفاع معدلات البطالة والتضخم بسبب الحروب والأزمات المتعاقبة التي مرت بها ليبيا من انقسام في مصدر القرار سواء في الحكومة أو المصرف المركزي وتحديدا الفترة ما بين 2014 إلى يومنا هذا. 

وأشار الخبير الاقتصادي والأكاديمي أن هناك خللا اقتصاديا يؤثر بصورة سلبية على الأداء الاقتصادي الكلي، وكذلك معدلات النمو في الناتج المحلي الإجمالي بسبب اتباع سياسة مالية خاطئة.

وتابع المنفي بأن التوسع في الإنفاق مقابل التخلي عن التحصيل الضريبي تدل على وجود فجوة دائمة بين المعدل السنوي للنمو  النقدي ومعدل النمو السنوي للناتج المحلي الإجمالي مع غياب التوازن المطلوب بين سوق النقد وسوق السلع والخدمات.

 

مقالات ذات صلة