شركة إغاثة دولية تحذر العالم من زيارة ليبيا العام المقبل

وضعت الخريطة التفاعلية الصادرة عن شركة الإغاثة الدولية «إنترناشونال إس أو إس»، اليوم الأحد، ليبيا ضمن الدول التي تعد من بين أخطر الدول أمنيًا وصحيًا في زيارتها العام المقبل.

وتصنف الخريطة التفاعلية سلامة وأمان البلدان مع مراعاة عدد من العوامل، حيث تم تصنيف المخاطر المحتملة في 3 فئات: المخاطر الأمنية، والمخاطر الطبية، وتهديد فيروس كورونا.

وتؤكد الخريطة، أن ليبيا من بين أخطر الأماكن أمنياً التي يمكن زيارتها العام المقبل.

وتؤكد الخريطة، أن ليبيا من بين أسوأ البلدان من حيث المخاطر الطبية، وهو أمر مفهوم بالنظر إلى أن العنف السياسي والاضطرابات والعنف الاجتماعي والجريمة تزيد بلا شك من صعوبة تقديم الرعاية الطبية.

وجاءت ليبيا أيضاً على رأس أسوأ الدول من حيث المخاطر الطبية، تليها جنوب السودان والصومال وفنزويلا وسوريا والعراق وأفغانستان واليمن.

 

مقالات ذات صلة