السفارة الأمريكية: حان وقت التقدم نحو وحدة ليبيا بدلا من الإجراءات الأحادية

أعلنت السفارة الأمريكية في ليبيا تأييدها موقف البعثة الأممية المدين لتهديد المليشيات لمؤسسة النفط.

وأضافت السفارة، الجمعة، في بيان عبر حسابها على “تويتر” أنه قد حان الوقت الآن للبناء على التقدم نحو الوحدة بدلا من اتخاذ إجراءات أحادية الجانب.

وفي وقت سابق، أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، التهديدات الأخيرة التي وجهتها جماعات مسلحة ضد المؤسسة الوطنية للنفط، وشركة البريقة لتسويق النفط التابعة لها.

وشددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا خلال بيان لها صدر اليوم الجمعة، على أنه ينبغي دعم المؤسسة الوطنية للنفط لا تقويضها، منوهة بأن المؤسسة الوطنية للنفط هي مؤسسة موحدة مستقلة وغير سياسية، ويجب أن تظل كذلك، تعمل لصالح جميع الليبيين.

وحذرت بعثة الأمم المتحدة من أنه “قد تشكل هذه الأعمال انتهاكًا لقرارات مجلس الأمن الدولي ويمكن أن يتعرض المسؤولون عنها لعقوبات”.

وأشارت البعثة في بيانها إلى “تعرض إنتاج النفط الليبي بالفعل لانتكاسات خطيرة في عام 2020 بسبب الحصار النفطي المطول الذي تم رفعه قبل ثلاثة أشهر فقط، والذي أدى إلى خسارة لا يمكن تعويضها بلغت 11 مليار دولار في المبيعات”.

وأردفت في بيانها: “على الصعيد الوطني، تمكنت المؤسسة الوطنية للنفط بسرعة من إعادة إنتاج النفط الليبي بالكامل إلى العمل، على الرغم من الظروف الصعبة للغاية”.

يذكر أن المؤسسة الوطنية للنفط قد اتهمت الأربعاء الماضي، جماعة مسلحة تحت رداء الشرعية لم تسمها، بالتدخل في المهام الفنية لأنشطة شركة البريقة، محذرة هذه الجماعة بأنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة ضد أفرادها المتورطين في الابتزاز، كما أشارت إلى تلقيها معلومات عن استهداف مقرات إحدى الشركات النفطية الوطنية بسيارات مفخخة، واصفة ذلك بأنه نوع آخر من عمليات الابتزاز ضد مقدرات الوطن النفطية.

مقالات ذات صلة