بيان نواب الاجتماع التشاوري بغدامس: سنعقد جلسة عبر الإنترنت بسبب كورونا

أعلن أعضاء مجلس النواب بالاجتماع التشاوري في غدامس عن انطلاق الجولة الثانية غدا الاثنين عبر الإنترنت لمناقشة تعديل الرئاسة واللائحة الداخلية، على حد قوله.

وأرجع بيان لأعضاء مجلس النواب وحصلت “الساعة 24” على نسخة منه، تعذر عقد جلسة رسمية مباشرة إلى الظروف التي فرضها الوضع الوبائي في البلاد وحفاظا على سلامة النواب، خاصة بعد استشارة اللجنة الاستشارية لمكافحة كورونا في هذا الشأن.

وأكد البيان عقد جلسة غد الاثنين عبر تقنية “زوم”، في تمام الثامنة مساء، لمناقشة واستكمال الاستعدادات واستعراض التفاهمات السياسية بشأن الجلسة المزمع عقدها في الجولة الثانية بغدامس بجدول أعمالها المعلن سابقا.

وفي 8 ديسمبر الحالي، انتهت الجولة الأولى من اجتماع النواب بمدينة غدامس بالاتفاق على عقد جولة تالية يوم 21 ديسمبر لمنح الفرصة لالتحاق باقي النواب.

ورغم زعم البيان صادر عن اجتماع النواب في غدامس، والذي طالعته “الساعة 24″، أن عدد المشاركين في الجولة الأولى 127 نائبا، إلا أنه قال إنهم لم يعيدوا انتخاب مكتب رئاسة مجلس النواب، وأرجؤوا ذلك للجولة المقبلة التي سيناقشون في أولى أيامها أيضا إقرار الدورة البرلمانية بواقع 6 أشهر وتعديل اللائحة، في أول أيام الاجتماع القادم.

وأضاف البيان أن ثاني أيام الاجتماع القادم سيشهد إعادة انتخاب اللجان البرلمانية وتشكيل اللجان الفنية المؤقتة المختصة بصنع السياسات والتواصل بشأن المتاصب السيادية وغيرها.

وأكدت مصادر لـ”الساعة 24” أن 60 نائبًا انسحبوا من اجتماع مجلس النواب في غدامس بسبب الخلافات على أن يغادروا المدينة يوم الختام.

مقالات ذات صلة