وزير الدفاع الأمريكى الأسبق لـ«جو بايدن»: يجب محاسبة تركيا على أفعالها في ليبيا

دعا روبرت جيتس، وزير الدفاع الأمريكى الأسبق، إدارة الرئيس الأمريكى المنتخب جو بايدن إلى تبنى موقف أكثر صرامة إزاء تركيا، مشيرًا إلى إمكانية اتخاذ المزيد من الإجراءات العقابية ضد أنقرة عقب شرائها منظمة الدفاع الصاروخى الروسية إس 400.

وفى مقال له بصحيفة نيويورك تايمز، قال جيتس، الذى قاد البنتاجون فى عهد الرئيس السابق باراك أوباما، أن شراء تركيا لمنظومة الدفاع الصاروخى الروسية جاءت والتى جاءت بعد تحذيرات متكررة من الأمريكيين يجب أن يكن لها ثمنها.

وتابع جيتس الذى تولى قيادة وزارة الدفاع بداية من ديسمبر 2006 إلى يوليو 2011، قائلا أن تركيا يجب أن تحاسب أيضا على أفعالها فى ليبيا وشرق البحر المتوسط وسوريا، والتى تتناقض مع مصالح الدول الأخرى فى حلف الناتو.

وقال إن تصرفات الدول الأعضاء فى الحلف التى تتناقض مع مصالح الحلفاء الآخرين لا ينبغى أن يتم تجاهلها.

وقالت صحيفة هآارتس الإسرائيلية، إن مقال جيتس جاء بعد يوم من تصريحات وزير الخارجية التركى، التى قال فيها إنه بلاده يجب أن تتخذ إجراءات ضد الولايات المتحدة بعد فرض عقوبات عليها بسبب شراء أنقرة لمنظمة الأسلحة الروسية.

من ناحية أخرى، دعا وزير خارجية اليونان “نيكوس دندياس” اليوم الإثنين، تركيا إلى الكف عن تهديداتها بالحرب ضدهم، وقال: على تركيا وقف استفزازاتها وأنشطتها غير القانونية، وأضاف وزير الخارجية اليونانى: نريد أن تصبح تركيا أكثر ميلا لأوروبا.

وكان وزير خارجية اليونان “نيكوس دندياس” قال يوم الأحد، إن أثينا تسعى إلى منع إقامة قاعدة تركية فى ليبيا، مؤكدا أن أولويات بلاده فى ليبيا أن تخضع شواطئها لسيطرة قوى صديقة، وأعرب وزير الخارجية اليونانى عن أمله فى تراجع حكومة السراج عن مذكرة التفاهم البحرية مع تركيا.

 

 

مقالات ذات صلة